مستمرون رغم الجراح
الأكثر زيارة
x

أنشطة المناطق

موقع مؤسسة الجرحى:بالصور: جرحى المقاومة يحيون مجالس العزاء .. لن تسبى زينب مرتين

بالصور: جرحى المقاومة يحيون مجالس العزاء .. لن تسبى زينب مرتين

كما في كل عام، يحملون جراحهم الى مجالس العزاء مواساةً لآل بيت رسول الله (ص) في مصابهم الجلل، لا تثنيهم جراح ولا صعوبة في الحركة والتنقل عن الحضور باكراً والجلوس في الأماكن المخصّصة لهم. مشاركتهم دائماً لافتة، على أكتافهم وشاحات صفراء، وبعضهم لف رأسه بعصابة خضراء كتب عليها "يا أبا الفضل العباس(ع)" وآخرون رفعوا صوراً للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله (حفظه الله ) وللشهداء القادة.

بيروت
مشاركة جرحى المقاومة الاسلامية كانت بارزةُ هذا العام في يوم مثالهم وأسوتهم ابي الفصل العباس (ع) العشرات منهم شاركوا في إحياء مجلس الليلة السابعة من عاشوراء محرم 1439 هـ - 2017 م، في مجمع سيد الشهداء (ع) في الضاحية الجنوبية لبيروت - الرويس. وبحضور ممثلين عن الأحزاب والقوى الإسلامية والوطنية وحشدٌ غفير من محبي الإمام الحسين (ع)، إستمع الجرحى لكلمة السيد نصرالله عن الايثار والتضحية، بعد أن عظّم دورهم والمجاهدين في ميادين المقاومة والدفاع المقدّس، شاكراً حضورهم رغم جراحهم في مجالس العزاء. وبعد كلمة السيد نصرالله تلا الشيخ علي سليم مجلس أبي الفضل العباس (ع) ثم ختاماً كانت لطمية للرادود الشيخ حسين الاكرف.




البقاع
المشهد بقاعاً كان مماثلاً في مقام إبنة الإمام الحسين (ع) السيدة خولة (ع) أقام حزب الله مجلس عاشورائي كانت مشاركة الجرحى فيه لافتةٌ أكدت للجميع ان الجراح لن تثني هؤلاء الابطال عن نصرة الحق والجهاد في ميادين الدفاع المقدّس، وبعد تلاوة ايات من القرآن الكريم القى الشيخ عباس مظلوم كلمة ترحيبية بالجرحى تلاها مجلس حسينيّ لسماحة حجة الإسلام السيد عبد الصاحب الموسوي.






النبطية
لا يختلف مشهد العزاء في مدينة النبطية، جرحى المقاومة الإسلامية والدفاع المقدّس ومواساة لمصاب الإمام الحسين (ع) واخيه ابي الفضل العبّاس (ع) وكل الشهداء في كربلاء حضروا المجلس المركزي الذي أقامه حزب الله ( المنطقة الثانية ) في حسينية النبطية. حيث جددوا البيعة بأن جراحهم لا تحول دون نصرة إمامهم (ع) وأن شعارهم دوماً لن " تسبى زينب مرتين".






صور
جرحى المقاومة في مدينة صور شاركوا ايضاً في عزاء الإمام الحسين (ع). فحضروا بكثافة الى المجلس العاشورائي المركزي الذي اقامه حزب الله في مجمع الإمام الحسين (ع)، بحضور رئيس المجلس السياسي في حزب الله السيد إبراهيم أمين السيد، وعدد من علماء الدين وفعاليات وشخصيات وحشد من الأهالي.

وقد تحدث السيد إبراهيم السيد فقال إن الله سبحانه وتعالى رفع مقام الإمام الحسين (ع) وأدخله إلى عقول الناس والشرفاء والأحرار والمحبين والموالين، وجعله القدوة والأمثولة والنموذج للأحرار وللثوار والمجاهدين، وذلك من خلال هذا الحب والعشق والحضور لمجالس عاشوراء. وفي الختام، تلا الشيخ خير الدين شريف السيرة الحسينية قبل أن تقام لطمية حسينية للشيخ حسين الأكرف. 











2017-10-01 23:49:56

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد