مستمرون رغم الجراح
الأكثر زيارة
x

أنشطة الإدارة المركزية

موقع مؤسسة الجرحى:إحتفال يوم الجريح المقاوم - 2016

إحتفال يوم الجريح المقاوم - 2016

بمناسبة ولادة ابي الفضل العباس (ع) في الرابع من شهر شعبان المبارك "يوم الجريح المقاومة"، وبرعاية الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله اقامت مؤسسة الجرحى احتفالات مركزية للجرحى المضحين  في مناطق مختلفة في لبنان.

وفي بيروت اقيم الحفل في مجمع الإمام المجتبى (ع) - حي الاميركان، وفي بعلبك نظم الحفل في مدرسة الإمام المهدي (عج). اما في الجنوب فاقيم احتفالان مركزيان واحدٌ في بلدة حناوي - النادي الحسني، وآخر في مدينة النبطية - النادي الحسيني.

الإحتفالات المركزية تخللها كلمة مهمة للسيد نصر الله، عبر الشاشة، اكد فيها أن "داعش" عندما يهزم في الجبهات يفجّر في الاحياء في بغداد وفي دمشق وفي الضاحية الجنوبية في بيروت. وأوضح أنهم "لا يريدون فقط تدمير حزب الله من خلال "داعش" انما التنظيم جيء به ليقاتل الجمهورية الاسلامية في ايران والتحول في العراق والنظام المقاوم في سوريا".

وأضاف سماحته "يريدون لـ "داعش" أن تكون على حدود ايران الشرقية والغربية وداخلها اذا استطاعوا، والنظام السعودي يعمل في هذا الاتجاه. كانوا يريدونه أن يمتد الى عرسال وصولاً الى شواطئ البحر"، وشدد على أنه "يجب أن نعرف أي خطر وتهديد واجهناه خلال السنوات وأن المشروع الارهابي مهزوم ولم يستطع ان يحقق اهدافه وان شاء الله لن يستطيع ان يحقق اهدافه في المنطقة".

وبخصوص المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية، دعا السيد نصر الله "اهلنا في الضاحية وبقية البلدات التي لنا حضور فيها في جبل لبنان للمشاركة الفعالة في المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية ودعم لوائح الوفاء والتنمية والاصلاح"، وقال "الى كل حلفائنا نحن ملتزمون معكم سياسيا واخلاقيا وادبيا لكننا لسنا ملزمين بمن تتحالفون معهم"، وأضاف "نحن حزب الله لسنا متحالفين مع خصم سياسي إنما مع حلفائنا مع من لم يسئ الينا أو يعتدي علينا".


للمزيد من الصور
اضغط هنا



لقراءة المزيد حول كلمة السيد نصرالله اليكم الروابط الآتية




2016-05-18 12:09:51

تعليقات الزوار

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق
التعليق
رمز التأكيد